مدرسة البنات

مدرسة البنات

JuSt FoR GirLs
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kawtar
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

لا يووجد وسام
عدد المساهمات : 188
مرات الشكر : 1
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
العمر : 14
الموقع : مدرسة البنات طبعا
العمل/الترفيه : eleve

مُساهمةموضوع: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 11:56 am

ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻷﻭﻝ
ﻣﻘﺪﻣﺔ
ﺑﺴﻢ اﷲ اﻟﺮﺣﻤﻦ اﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﳊﻤﺪ ﷲ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪﺭ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻓﺄﺣﺴﻦ ﻗﺪﺭﻩ، ﻭﺍﺑﺘﻠﻰ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﲟﺎ ﻳﺴﺮّﻩ
ﻭﻣﺎ ﻳﺴﻮﺅﻩ ﻟﻴﺤﺴﻦ ﰲ ﺍﳊﺎﻟﺘﲔ ﺷﻜﺮﻩ ﻭﺻﱪﻩ، ﻭﺟﻌﻞ ﻟﻌﺒﺪﻩ ﳑﺎ ﻳﻜﺮﻩ ﺃﻣﻼﹰ ﻓﻴﻤﺎ
ﳛﺐ، ﻭﳑﺎ ﳛﺐ ﺣﺬﺭﺍﹰ ﳑﺎ ﻳﻜﺮﻩ، ﻓﺴﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺍﻫﺐ ﺍﻟﻨﻌﻢ، ﻭﻣﻘﺪﺭ ﺍﻟﻨﻘﻢ، ﻟﻪ ﺍﳊﻤﺪ
ﰲ ﺍﻷﻭﱃ ﻭ ﺍﻵﺧﺮﺓ، ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﻫﻮ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻫﺎﻟﻚ ﺇﻻ ﻭﺟﻬﻪ. ﻭﻛﻞ ﻧﻌﻴﻢ ﺯﺍﺋﻞ
ﺇﻻ ﺟﻨﺘﻪ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﷲ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﳏﻤﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻭﺫﻱ ﰲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﷲ ﺃﺑﻠﻎ ﺇﻳﺬﺍﺀ، ﻓﻠﻢ
ﻳﺰﺩﻩ ﺫﻟﻚ ﺇﻻ ﺇﳝﺎﻧﺎﹰ ﻭﻣﻀﺎﺀً، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﰲ ﺍﻟﺴﺮﺍﺀ ﺣﺎﻣﺪﻳﻦ
ﺷﺎﻛﺮﻳﻦ، ﻭﰲ ﺍﻟﻀﺮﺍﺀ ﺧﺎﺿﻌﲔ ﺻﺎﺑﺮﻳﻦ، ﻭﺳﻠﻢ ﺗﺴﻠﻴﻤﺎﹰ ﻛﺜﲑﺍﹰ.
ﻭﺑﻌﺪ ﻓﻬﺬﻩ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﺴﺠﻴﻠﻬﺎ ﻭﺃﻧﺎ ﰲ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﳌﻮﺍﺳﺎﺓ ﺑﺪﻣﺸﻖ ﰲ
ﺷﻬﺮ ﺫﻱ ﺍﻟﻘﻌﺪﺓ ﻣﻦ ﻋﺎﻡ ١٣٨١ ﻟﻠﻬﺠﺮﺓ ﺍﳌﻮﺍﻓﻖ ﻟﺸﻬﺮ ﻧﻴﺴﺎﻥ (ﺇﺑﺮﻳﻞ) ﻣﻦ ﻋﺎﻡ
١٩٦٢ ﻟﻠﻤﻴﻼﺩ، ﻭﻛﻨﺖ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺘﺴﺠﻴﻠﻬﺎ ﻟﻨﻔﺴﻲ ﺣﲔ ﺭﺃﻳﺘﲏ ﰲ ﻋﺰﻟﺔ ﻋﻦ
ﺍﻷﻫﻞ ﻭﺍﻟﻮﻟﺪ، ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺲ ﻭﺍﻟﺘﺄﻟﻴﻒ، ﻭﺗﻠﻚ ﻫﻲ ﻋﺎﺩﰐ ﰲ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﻭﺍﻷﻣﺮﺍﺽ
ﻭﺍﻷﺳﻔﺎﺭ، ﻏﲑ ﺃﱐ ﻓﻘﺪﺕ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺩﻭﻧﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ، ﻓﻠﻤﺎ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ ﺧﻮﺍﻃﺮﻱ
ﰲ ﻫﺬﻩ ﺍﳌﺮﺓ، ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺰﻭﺭﱐ ﺑﻌﺾ ﺇﺧﻮﺍﱐ ﻓﲑﺍﱐ ﻣﻜﺒﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ، ﺃﺑﺪﻯ
ﻋﺠﺒﻪ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﻱ، ﻓﻘﺪ ﺃﲨﻊ ﻛﻞ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﺮﻓﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻋﻼﺟﻲ ﰲ ﺑﻼﺩﻧﺎ
ﻭﰲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺃﻥ ﺃﺭﻛﻦ ﺇﱃ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﺍﻟﺘﺎﻣﺔ، ﻓﻼ ﺃﻗﺮﺃ ﻭﻻ ﺃﻛﺘﺐ،ﻭﻻ ﺃﺷﻐﻞ ﺑﺎﱄ ﲟﺸﻜﻼﺕﺍﳊﻴﺎﺓﻭﳘﻮﻣﻬﺎ، ﺣﱴ ﻳﻘﺪﺭ ﱄ ﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﻣﻦ
ﻣﺮﺽ ﻛﺎﻥ ﺳﺒﺒﻪ ﺍﻷﻭﻝ _ﰲ ﺭﺃﻳﻬﻢ_ ﺇﺭﻫﺎﻕ ﺍﻷﻋﺼﺎﺏﲟﺎ ﻻ ﺗﺘﺤﻤﻠﻪ،ﻭﻗﺪ
ﺻﱪﺕ ﺃﻋﺼﺎﰊ ﻋﻠﻰ ﺇﺭﻫﺎﻗﻲ ﳍﺎ ﺑﻀﻊ ﻋﺸﺮﺓ ﺳﻨﺔ ﺣﱴ ﻧﺎﺀﺕ ﲜﻤﻞ ﻣﺎ ﺃﲪّﻠﻬﺎ
ﻣﻦ ﳘﻮﻡ ﻭﺃﺣﺰﺍﻥ، ﻓﻜﺎﻥ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻬﺎ ﺑﺈﻳﻘﺎﰲ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ
ﺇﻳﻘﺎﻓﺎﹰ ﺗﺎﻣﺎﹰ ﺑﻀﻌﺔ ﺷﻬﻮﺭ، ﰒ ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺃﻥ ﺃﻋﻮﺩ ﺇﱃ ﻧﺸﺎﻃﻲ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ
ﰲ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺲ ﻭﺍﻟﺘﺄﻟﻴﻒ ﺑﺮﻏﻢ ﺇﳊﺎﺡ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﻋﻠﻲّ ﺑﺘﺮﻙ ﺫﻟﻚ، ﻭﻟﻜﲏ ﱂ ﺃﺳﺘﻄﻊ
ﺍﺗﺒﺎﻉ ﻧﺼﺎﺋﺤﻬﻢ ﻟﻈﺮﻭﻑ ﺷﱴ ﻻ ﻗﺒﻞ ﱄ ﺑﺪﻓﻌﻬﺎ، ﺣﱴ ﺇﺫﺍ ﺩﺧﻠﺖ ﺍﳌﺴﺘﺸﻔﻰ
ﺃﺧﲑﺍﹰ ﺑﻌﺪ ﺇﳊﺎﺡ ﺍﳌﺮﺽ ﻋﻠﻲّ ﻭﺍﺷﺘﺪﺍﺩ ﺍﻵﻻﻡ، ﻛﺎﻥ ﺍﳌﻔﺮﻭﺽ ﺃﻥ ﺃﻗﻒ ﻣﻀﻄﺮﺍﹰ
ﻋﻦ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻟﻮﻻ ﺃﱐ ﻭﺟﺪﺕ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﺴﻮﻗﺎﹰ ﺇﱃ ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺧﻮﺍﻃﺮﻱ ﺍﻟﱵ ﱂ ﻳﻜﻦ
ﱄ ﻳﺪ ﰲ ﺇﻳﻘﺎﻑ ﺗﻮﺍﺭﺩﻫﺎ. ﻭﺃﻗﺮﺏ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺇﱃ ﺍﻟﺘﻔﻜﲑ، ﺃﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ
ﻋﻦ ﺍﻟﺸﻮﺍﻏﻞ ﻭﺍﳌﺰﻋﺠﺎﺕ.
ﻓﻠﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﻣﲏ ﺑﻌﺾ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻲ ﺫﻟﻚ، ﻗﺮﺃﺕ ﳍﻢ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﺖ
ﻛﺎﳌﻌﺘﺬﺭ ﻋﻦ ﳐﺎﻟﻔﺔ ﻧﺼﺎﺋﺢ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ، ﻓﺎﺳﺘﺤﺴﻨﻮﻩ، ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻣﺮ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺃﻥ ﺃﺧﺬ
ﻳﺘﺮﺩﺩ ﻋﻠﻲّ ﻳﻮﻣﻴﺎﹰ ﻟﻴﺴﻤﻊ ﻣﺎ ﺍﺳﺘﺠﺪ ﻣﻦ ﺧﻮﺍﻃﺮﻱ، ﰒ ﻏﺎﺩﺭﺕ ﺍﳌﺴﺘﺸﻔﻰ ﻓﺘﺎﺑﻌﺖ
ﺗﺴﺠﻴﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﰲ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﻣﺘﻘﻄﻌﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺪﻓﻌﲏ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎﺕ
ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ. ﺇﱃ ﺃﻥ ﲡﻤﻊ ﱄ ﻣﻨﻬﺎ ﻗﺪﺭ ﻛﺎﻑٍ ﺭﺃﻳﺖ ﻣﻦ ﺍﳋﲑ ﺍﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﺇﱃ
ﺭﻏﺒﺎﺕ ﺑﻌﺾ ﺇﺧﻮﺍﱐ ﰲ ﻧﺸﺮﻫﺎ ﺭﺟﺎﺀ ﺍﻟﻨﻔﻊ ﻭﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﷲ.
-٢-ﻟﻘﺪﺩﻭﻧﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﻛﻤﺎﻭﺭﺩﺕ،ﻏﲑ ﻣﺮﺗﺒﺔﻭﻻ ﻣﺒﻮﺑﺔ، ﻓﻘﺪ ﻛﻨﺖ
ﺃﺭﻯ ﺍﳌﻨﻈﺮ ﻓﻴﻮﺣﻲ ﺇﱄﹼ ﺑﺎﳋﺎﻃﺮﺓ ﺃﻭﺑﺄﻛﺜﺮ ﻓﺄﺩﻭﻬﻧﺎ، ﰒ ﺃﺭﻯ ﻣﻨﻈﺮﺍﹰ ﺁﺧﺮ ﻓﺄﺩﻭﻥ ﻣﺎ
ﺧﻄﺮ ﱄ ﺗﻌﻠﻴﻘﺎﹰ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻛﻨﺖ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎﹰ ﺃﺗﺬﻛﺮ ﻣﺎ ﻣﻀﻰ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﰐ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ
ﻓﺄﻛﺘﺐ ﻣﺎ ﺍﺳﺘﻔﺪﺕ ﻣﻦ ﲡﺎﺭﰊ ﻣﻌﻬﻢ، ﻭﻫﻜﺬﺍ ﺟﺎﺀﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﳐﺘﻠﻄﺎﹰ
ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﺒﻌﺾ، ﻳﻮﺣﻲ ﺇﱄﹰ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻭﺩ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﲞﻮﺍﻃﺮ ﻣﺴﻠﺴﻠﺔ ﻓﺄﻛﺘﺒﻬﺎ
ﻳﺮﺩﻑ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺑﻌﻀﺎ ﻛﻤﺎ ﻳﺮﻯ ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﰲ ﺑﻌﺾ ﺍﳌﻮﺍﺿﻊ. ﻭﺃﻳﺎﹰ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻓﺄﻧﺎ
ﺃﻋﺮﺿﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻛﺘﺒﺘﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﺃﻋﻴﺪ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﰲ ﺿﻢ ﺍﻟﻨﻈﲑ ﺇﱃ ﻧﻈﲑﻩ، ﻭﺍﳌﻮﺿﻮﻉ
ﺇﱃ ﺷﺒﻴﻬﻪ، ﻟﻐﺮﺿﲔ ﺍﺛﻨﲔ:
ﺃﻭﻻﹰ- ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺻﻮﺭﺓ ﺻﺎﺩﻗﺔ ﻋﻦ ﺗﻔﻜﲑﻱ ﺧﻼﻝ ﺑﻀﻌﺔ ﺷﻬﻮﺭ
ﻗﻀﻴﺘﻬﺎ ﻣﻨﻘﻄﻌﺎﹰ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﲔ ﺍﳌﺴﺘﺸﻔﻰ ﻭﺍﻟﺒﻴﺖ.
ﺛﺎﻧﻴﺎﹰ- ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﰲ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺇﱃ ﻣﻮﺿﻮﻉ، ﻣﺎ
ﻳﻠﺬ ﻟﻠﻘﺎﺭﺉ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ، ﻓﻘﺪ ﲤﻞ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﺘﺘﺎﺑﻊ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻋﻠﻰ
ﻧﺴﻖ ﻭﺍﺣﺪ، ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻨﺸﻂ ﺣﲔ ﺗﻨﺘﻘﻞ ﰲ ﺍﳊﺪﻳﻘﺔ ﻣﻦ ﺯﻫﺮﺓ ﺇﱃ ﺯﻫﺮﺓ، ﻭﻣﻦ
ﲦﺮﺓ ﺇﱃ ﺃﺧﺮﻯ.
-٣-
ﺇﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﻫﻲ ﺧﻼﺻﺔ ﲡﺎﺭﰊ ﰲ ﺍﳊﻴﺎﺓ، ﱂ ﺃﻧﻘﻞ ﺷﻴﺌﺎﹰ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻦ
ﻛﺘﺎﺏ، ﻭﻻ ﺍﺳﺘﻌﻨﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺂﺭﺍﺀ ﻏﲑﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻭﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺣﻖ ﺍﳉﻴﻞ
ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺗﻰ ﺑﻌﺪﻧﺎ ﺃﻥ ﻳﻄﻠﻊ ﻋﻠﻰ ﲡﺎﺭﺑﻨﺎ، ﻭﺃﻥ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺧﱪﺗﻨﺎ ﺇﺫﺍ ﻭﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ
ﻳﻔﻴﺪ، ﻭﻫﺬﺍ ﺧﲑ ﻣﺎ ﻧﻘﺪﻣﻪ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻫﺪﻳﺔ، ﺇﻧﻨﺎ ﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﳕﻠﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺁﺭﺍﺀﻧﺎ ﺇﻣﻼﺀً،ﻭﻟﻴﺲ ﺫﻟﻚﻣﻦ ﺣﻘﻨﺎ ،ﻭﺇﳕﺎ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊﺃﻥ ﻧﻘﺪﻡ ﻟﻪ ﺍﻟﻨﺼﺢ ﻭﺍﳌﻮﻋﻈﺔ،ﻭﺧﲑ
ﺍﻟﻨﺼﺢ ﻣﺎ ﺃﻋﻄﺘﻪ ﺍﳊﻴﺎﺓ ﻧﻔﺴﻬﺎ،ﻭﺃﺑﻠﻎ ﺍﳌﻮﻋﻈﺔ ﻣﺎ ﺍﺗﺼﻞ ﺑﺘﺠﺎﺭﺏﺍﳊﻴﺎﺓ ﺫﺍﻬﺗﺎ،
ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺇﻥ ﺍﺧﺘﻠﻔﺖ ﻣﺸﺎﺭﻬﺑﻢ ﻭﻋﻘﻮﳍﻢ ﻭﻃﺒﺎﻋﻬﻢ، ﻓﺈﻬﻧﻢ ﻳﻠﺘﻘﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻛﺜﲑ ﻣﻦ
ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺍﳊﻴﺎﺓ، ﻭﳚﺘﻤﻌﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻛﺜﲑ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻏﺒﺎﺕ ﻭﺍﳊﺎﺟﺎﺕ ﻭﺍﻷﻫﺪﺍﻑ.
ﻭﺇﱐ ﺇﳕﺎ ﺃﻗﺪﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ ﳌﻦ ﻋﺎﺵ ﰲ ﻣﺜﻞ ﺗﻔﻜﲑﻧﺎ ﻭﺃﻫﺪﺍﻓﻨﺎ
ﻭﻣﻄﺎﳏﻨﺎ ﻭﻣﻘﺎﻳﻴﺴﻨﺎ ﻓﻬﺆﻻﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﻔﻌﻮﻥ ﻬﺑﺎ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﳜﺎﻟﻔﻮﻧﻨﺎ ﰲ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﺃﻭ
ﺍﻻﲡﺎﻩ ﻓﻘﻞﹼ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﻔﻴﺪﻭﺍ ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﻻ ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻬﻧﻢ ﻳﺴﺘﻄﻴﻌﻮﻥ ﺍﻟﺼﱪ ﻋﻠﻰ ﻛﺜﲑ ﳑﺎ
ﺟﺎﺀ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻮﺍﻃﺮ ﻭﺃﻓﻜﺎﺭ، ﻓﻤﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﻧﺸﺮﺕ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﺖ، ﺃﻣﺎ ﻫﺆﻻﺀ
ﺍﳌﺨﺎﻟﻔﻮﻥ ﻟﻨﺎ ﰲ ﺍﻻﲡﺎﻩ ﻭﺍﻟﻨﻈﺮﺓ ﺇﱃ ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺍﳊﻴﺎﺓ ﻭﻣﺸﻜﻼﻬﺗﺎ، ﻓﻜﻞ ﻣﺎ ﺃﺭﺟﻮ ﺃﻥ
ﻳﺴﺘﻤﻌﻮﺍ ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﺃﻥ ﻳﻘﺮﺅﻭﻩ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﳝﺜﻞ ﻭﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﰲ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﳎﺘﻤﻌﻨﺎ ﺍﻟﺬﻱ
ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻴﻪ، ﻭﻻ ﺳﺒﻴﻞ ﺇﱃ ﺇﻧﺼﺎﻑ ﳐﺎﻟﻔﻚ ﰲ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﺇﻻ ﺃﻥ ﺗﺴﺘﻤﻊ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﺗﺮﻯ ﻣﺎ
ﻋﻨﺪﻩ، ﻓﻘﺪ ﲡﺪ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﺴﻤﻊ –ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﻃﺎﻟﺒﺎﹰ ﻟﻠﺤﻖ– ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺼﻮﺍﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺖ
ﺗﻈﻨﻪ ﺧﻄﺄ، ﻭﺑﻌﺾ ﺍﳊﻖ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺖ ﺗﺮﺍﻩ ﺑﺎﻃﻼﹰ، ﻭﻗﺪ ﻣﺪﺡ ﺍﷲ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺍﳌﺆﻣﻨﻮﻥ
"ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺘﻤﻌﻮﻥ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻓﻴﺘﺒﻌﻮﻥ ﺃﺣﺴﻨﻪ".
-٤-
ﻫﺬﺍ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﻮﺍﻃﺮﻱ ﺍﻟﱵ ﺃﻗﺪﻡ ﺃﻛﺜﺮﻫﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ
ﳑﺰﻭﺟﺔ ﲞﻮﺍﻃﺮ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺃﻭﺣﺖ ﻬﺑﺎ ﻇﺮﻭﻓﻨﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ، ﻓﺠﺮﺩﻬﺗﺎ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ
ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ، ﺭﺟﺎﺀ ﺃﻥ ﻳﻘﺮﺃ ﻫﺬﻩ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﻠﻒ ﻣﻌﻨﺎ ﰲ ﺍﻻﲡﺎﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻭﻣﻦ
ﻭﺍﻓﻘﻨﺎ، ﻭﺃﺭﺟﺄﺕ ﻧﺸﺮ ﺗﻠﻚ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺇﱃ ﻓﺮﺻﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺃﺭﺟﻮ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻼﺋﻤﺔ ﻟﻨﺸﺮﻫﺎ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻇﺮﻭﻓﻨﺎ ﺍﳊﺎﺿﺮﺓ،ﻭﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻨﻔﻮﺱ
ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴﺘﻌﺪﺓ ﻟﻘﺒﻮﻝ ﺍﻟﻨﻘﺪﻭﺍﳊﻜﻢﳍﺎ ﺃﻭﻋﻠﻴﻬﺎ ﺃﻛﺜﺮﳑﺎﻫﻲ ﻣﺴﺘﻌﺪﺓ ﺍﻟﻴﻮﻡ.
ﻭﲞﺎﺻﺔ ﺃﻧﺎ ﰲ ﻣﺮﺿﻲ ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺇﺛﺎﺭﺓ ﺍﳋﺼﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ ﻭﻗﺖ ﺃﺭﻯ ﺃﻥ
ﻇﺮﻭﻑ ﺑﻼﺩﻧﺎ ﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺈﺛﺎﺭﻬﺗﺎ، ﻭﺃﻥ ﺣﺎﻟﱵ ﺍﳌﺮﺿﻴﺔ ﻻ ﺗﺴﻤﺢ ﱄ ﺑﺎﻟﺪﺧﻮﻝ ﰲ
ﻧﻘﺎﺵ ﺃﻭ ﺟﺪﻝ ﺣﻮﻝ ﻣﺎ ﻛﺘﺒﺘﻪ ﻓﻴﻬﺎ.
ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻌﲎ ﻫﺬﺍ ﺃﻥ ﻣﺎ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻻ ﻳﺜﲑ ﻋﻠﻲّ ﺑﻌﺾ
ﺍﳋﺼﻮﻣﺎﺕ، ﻭﻟﻜﲏ ﺃﺭﻯ ﻣﺎ ﺗﺜﲑﻩ ﺑﻌﺾ ﺧﻮﺍﻃﺮﻱ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻣﻦ
ﺧﺼﻮﻣﺎﺕ، ﺷﻴﺌﺎﹰ ﺃﺗﻘﺮﺏ ﺑﻪ ﺇﱃ ﺍﷲ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﻓﺎﳋﺼﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻛﺜﲑﺍﹰ ﻣﺎ
ﻻ ﻳﺜﺎﺏ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﺃﻣﺎ ﺍﳋﺼﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ –ﻭﲞﺎﺻﺔ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ
ﻭﺍﻹﺻﻼﺡ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ– ﻓﻬﻲ ﻻ ﺑﺪ ﻭﺍﻗﻌﺔ، ﻭﺍﻟﺜﻮﺍﺏ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺘﻮﻓﺮ ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﷲ ﳌﻦ
ﱂ ﻳﺒﻎ ﰲ ﻧﻘﺪﻩ ﺇﻻ ﻭﺟﻪ ﺍﳊﻖ، ﻭﲣﻠﻴﺺ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﺍﻷﺑﺎﻃﻴﻞ ﻭﺍﻷﻭﻫﺎﻡ..
-٥-
ﻭﺃﻧﺎ ﰲ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﱂ ﺃﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﻐﻤﻮﺽ ﰲ ﺻﻴﺎﻏﺘﻬﺎ، ﻭﻻ ﺍﻟﺘﺤﺪﺙ
ﻋﻦ ﺍﳌﻌﺎﱐ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﺔ ﺍﻟﱵ ﲣﻄﺮ ﰲ ﺑﺎﻝ ﺍﻟﻔﻼﺳﻔﺔ، ﻭﻳﺪﻋﻴﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺍﳌﺘﻔﻠﺴﻔﲔ، ﻟﻘﺪ
ﻛﺘﺒﺘﻬﺎ ﺑﺄﺳﻠﻮﺏ ﺃﻓﻬﻤﻪ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻛﻤﺎ ﺗﻔﻬﻤﻪ ﺍﳋﺎﺻﺔ، ﻭﻛﻨﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻨﺴﺎﻗﺎﹰ ﻣﻊ
ﻃﺒﻴﻌﱵ ﺍﻟﱵ ﲢﺐ ﺍﻟﺒﺴﺎﻃﺔ ﰲ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ، ﻭﺗﻜﺮﻩ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﰲ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ.
ﺇﻧﲏ ﻟﺴﺖ ﰲ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﻓﻴﻠﺴﻮﻓﺎﹰ ﻭﻻ ﺣﻜﻴﻤﺎﹰ ﻭﻻ ﻣﻔﻜﺮﺍﹰ ﺑﻌﻴﺪ
ﺍﻟﻐﻮﺭ ﰲ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﱃ ﺍﳊﻘﺎﺋﻖ، ﻭﻟﻜﻨﲏ ﺻﺎﺣﺐ ﲡﺎﺭﺏ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﰲ ﺍﳊﻴﺎﺓ
ﺍﺳﺘﻐﺮﻗﺖ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻱ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺭﺑﻊ ﻗﺮﻥ، ﻭﻗﺪ ﺃﺣﺒﺒﺖ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﺇﱃ ﻣﻦ ﻳﻨﺘﻔﻌﻮﻥ ﲟﺎ ﻧﻜﺘﺐ،ﻭﻳﺘﺄﺛﺮﻭﻥ ﲞﻄﺎﻧﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻧﻔﻜﺮ،ﻭﻟﻴﺲ ﻳﻬﻤﲏ ﺃﻥ ﺃﺑﺪﻭ ﰲ ﻧﻈﺮﻫﻢ ﻣﺘﻔﻠﺴﻔﺎﹰ،
ﺃﻭﺃﺩﻳﺒﺎﹰ ﻣﺘﺄﻧﻔﺎﹰ،ﻭﺇﳕﺎ ﻳﻬﻤﲏ ﺃﻥ ﺃﺑﺪﻭﳍﻢﺃﺧﺎﹰ ﻣﺮﺷﺪﺍﹰ ﻧﺎﺻﺤﺎﹰ ﻳﻘﻮﻝ ﻣﺎ ﻳﻔﻬﻤﻮﻥ،
ﻭﻻ ﻳﻌﻨﺘﻬﻢ ﰲ ﺗﺪﺑﺮ ﻣﺎ ﻳﻘﺮﺅﻭﻥ.
ﻋﻠﻰ ﺃﱐ ﺃﻋﺘﺮﻑ ﺃﻥ ﻛﺜﲑﺍﹰ ﻣﻦ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﺍﳌﻨﺜﻮﺭﺓ ﰲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ
ﲢﺘﻤﻞ ﻣﻌﺎﱐ ﻛﺜﲑﺓ ﻭﻗﺪ ﲢﺘﺎﺝ ﺇﱃ ﺷﺮﺡ ﻳﺒﲔ ﺍﳌﻘﺼﻮﺩ ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﻗﺪ ﺃﺑﻘﻴﺘﻬﺎ ﻋﻠﻰ
ﻣﺎ ﻫﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻤﻮﻝ ﻟﺘﺤﺘﻤﻞ ﻛﻞ ﻣﺎ ﲢﺘﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﱐ، ﻭﺗﺮﻛﺖ ﻟﻸﺥ
ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﺃﻥ ﻳﻔﻬﻤﻬﺎ ﺃﻭ ﻳﻔﻬﻢ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﻟﻔﻈﻬﺎ ﳛﺘﻤﻞ ﻓﻬﻤﻪ ﻭﻳﺪﻝ
ﻋﻠﻴﻪ.
-٦-
ﻭﻗﺪ ﺟﺎﺀ ﰲ ﺑﻌﺾ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ ﻛﻠﻤﺎﺕ "ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ" ﻭﻻ ﺃﻗﻮﻝ ﻗﺼﺎﺋﺪ ﺷﻌﺮﻳﺔ،
ﻓﻠﺴﺖ ﺑﺎﻟﺸﺎﻋﺮ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﻫﺒﺔ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭﺳﻠﻴﻘﺘﻪ، ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﱄ ﻣﻴﻞ ﺇﻟﻴﻪ،
ﻭﺑﻘﺮﺍﺀﺗﻪ ﻫﻮﻯ، ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﺧﻮﺍﻃﺮ "ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ" ﺟﺎﺀﺗﲏ ﻋﻔﻮﺍﹰ ﺩﻭﻥ ﺗﻌﻤّﺪ، ﻓﺘﺮﻛﺖ
ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠﻰ ﺳﺠﻴﺘﻬﺎ، ﺗﻌﱪ ﻋﻤﺎ ﺗﺮﻳﺪ ﺑﺎﻷﺳﻠﻮﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﻳﺪ، ﻓﻬﺬﺍ ﻫﻮ ﻋﺬﺭﻱ
ﻓﻴﻤﺎ ﺃﺛﺒﺘﻪ ﻣﻦ "ﻣﻨﻈﻮﻣﺎﺕ" ﻻ ﺗﻄﺮﺏ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍﺀ، ﻭﻻ ﻬﺗﺰ ﺃﲰﺎﻋﻬﻢ، ﻭﺣﺴﱯ ﺃﱐ
ﻃﺮﺑﺖ ﳍﺎ ﺣﲔ ﺟﺎﺀﺕ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﱐ ﻫﻜﺬﺍ، ﻓﺨﺸﻴﺖ ﺇﻥ ﺃﳘﻠﺖ ﺇﺛﺒﺎﻬﺗﺎ ﰲ ﻫﺬﻩ
ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ، ﺃﻥ ﻳﻀﻴﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻮﺍﻃﺮ ﻭﺟﺪﺍﻧﻴﺔ، ﻭﺍﻧﻔﻌﺎﻻﺕ
ﻧﻔﺴﻴﺔ، ﻓﺮﺃﻳﺖ ﺃﻥ ﺃﺷﺮﻛﻪ ﻣﻌﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻬﻧﺎ ﻟﻴﺴﺖ –ﰲ ﻧﻈﺮﻱ- ﺷﻌﺮﺍﹰ
ﺃﻋﺘﺪّ ﺑﻪ ﺑﻞ ﺧﻮﺍﻃﺮ ﺃﺭﺗﺎﺡ ﺇﻟﻴﻬﺎ.
-٧- ﻭﺃﺣﺐ ﺃﻥ ﺃﻧﺒﻪ ﺃﻳﻀﺎﹰ ﺇﱃ ﺃﻧﲏ ﻓﻴﻤﺎ ﺃﻭﺭﺩﺕﻣﻦ ﺧﻮﺍﻃﺮ ﺗﺘﻨﺎﻭﻝ ﻓﺌﺎﺕ
ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﱂ ﺃﻗﺼﺪ ﺃﺷﺨﺎﺻﺎﹰ ﻣﻌﻴﻨﲔ،ﻭﺇﳕﺎ ﻗﺼﺪﺕﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﺗﺼﻒ ﺑﺘﻠﻚ
ﺍﻟﺼﻔﺎﺕ، ﻓﺎﳋﻮﺍﻃﺮ ﺍﳌﺘﻌﻠﻘﺔ ﻬﺑﻢ ﺧﻮﺍﻃﺮ ﳓﻮ ﺻﻔﺎﺕ ﻣﻌﻴﻨﺔ، ﻻ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﻣﻌﻴﻨﲔ،
ﻭﺃﻋﻮﺫ ﺑﺎﷲ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﰲ ﻗﻠﱯ ﺣﻘﺪ ﳓﻮ ﺃﺣﺪ، ﺃﻭ ﻋﻨﺪﻱ ﺭﻏﺒﺔ ﰲ ﺍﻟﺘﺸﻬﲑ
ﺑﺈﻧﺴﺎﻥ ﻣﻬﻤﺎ ﺍﺧﺘﻠﻔﺖ ﻣﻌﻪ ﰲ ﺍﲡﺎﻫﻪ ﻭﺳﻠﻮﻛﻪ.
ﻭﻟﺴﺖ ﺃﻗﻮﻝ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺍﳌﺘﻨﱯ:
ﻭﻣﻦ ﻋﺮﻑ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻣﻌﺮﻓﱵ ﻬﺑﺎ ﻭﺑﺎﻟﻨﺎﺱ ﺭﻭﱠﻯ ﺭﳏﻪ ﻏﲑ
ﺭﺍﺣﻢ
ﻓﻼ ﻫﻮ ﻣﺮﺣﻮﻡ ﺇﺫﺍ ﻇﻔﺮﻭﺍ ﺑﻪ ﻭﻻ ﰲ ﺍﻟﺮﺩﻯ ﺍﳉﺎﺭﻱ ﻋﻠﻴﻬﻢ
ﺑﺂﰒ
ﻭﻟﻜﲏ ﺃﻗﻮﻝ: ﺇﻥ ﻣﻦ ﺑﻠﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻣﺎ ﺑﻠﻐﺖ (ﺳﺒﻌﺎﹰ ﻭﺃﺭﺑﻌﲔ ﺳﻨﺔ)
ﻭﺃﺻﺎﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﳌﺮﺽ ﻣﺎ ﺃﺻﺎﺑﲏ (ﲬﺲ ﺳﻨﲔ ﻭﺑﻀﻌﺔ ﺷﻬﻮﺭ)ﻭﻋﺮﻑ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻌﺮﻓﱵ
ﻬﺑﻢ، ﻳﺮﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﺃﻛﺮﻡ ﻣﻦ ﺃﻥ ﳛﻤﻞ ﺣﻘﺪﺍﹰ ﺃﻭ ﻋﺪﺍﻭﺓ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﳚﺮﻱ ﻭﺭﺍﺀﻫﺎ
ﻣﺘﻘﻄﻊ ﺍﻷﻧﻔﺎﺱ.
ﻟﻘﺪ ﻫﺎﻧﺖ ﻋﻠﻲّ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﲟﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺬﺍﺋﺬ، ﻭﻣﺎ ﲢﺘﻮﻳﻪ ﻣﻦ ﻋﻮﺍﻣﻞ
ﺍﳊﺴﺪ ﻭﺍﳊﻘﺪ ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ، ﻭﱂ ﻳﺒﻖ ﰲ ﻧﻔﺴﻲ –ﺷﻬﺪ ﺍﷲ- ﺇﻻ ﺭﻏﺒﺔ ﰲ ﺍﳋﲑ
ﻭﺃﻓﻌﻠﻪ ﻭﺃﺩﻝ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﺇﻋﺮﺍﺽ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮ ﺃﻫﺠﺮﻩ ﻭﺃﺣﺬﺭ ﻣﻨﻪ، ﺃﻣﺎ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻓﻨﺤﻦ
ﻛﻠﻨﺎ ﺯﺍﺋﻠﻮﻥ، ﻭﻟﻦ ﻳﺒﻘﻰ ﺇﻻ ﻣﺎ ﺃﺑﺘﻐﻲ ﺑﻪ ﻭﺟﻪ ﺍﷲ، ﺃﻭ ﻗﺼﺪ ﻣﻨﻪ ﻧﻔﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ،
ﻭﺳﻴﺠﺰﻱ ﺍﷲ ﻛﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻗﺪﻡ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ، ﻭﳓﻦ ﲨﻴﻌﺎﹰ –ﻣﻦ ﻇﺎﳌﲔ ﻭﻣﻈﻠﻮﻣﲔ،ﻭﻣﺘﺨﺎﺻﻤﲔ ﻭﻣﺘﺤﺎﺑﲔ- ﺃﺣﻮﺝ ﻣﺎ ﻧﻜﻮﻥ ﺣﻴﻨﺌﺬٍ ﺇﱃ ﻋﻔﻮﺍﷲ
ﻭﺭﲪﺘﻪ ﻭﺭﺿﻮﺍﻧﻪ.
ﺇﱃ ﺩﻳّﺎﻥ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﳕﻀﻲ ﻭﻋﻨﺪ ﺍﷲ ﲡﺘﻤﻊ ﺍﳋﺼﻮﻡ
-٨-
ﻭﺑﻌﺪ ﻓﻬﺬﺍ ﻣﺎ ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺃﻥ ﺃﺑﻨﻴﻪ ﻟﻠﻘﺎﺭﺉ ﳑﺎ ﻳﻌﺘﻠﺞ ﰲ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ
ﺧﻮﺍﻃﺮ ﳓﻮ ﻫﺬﻩ ﺍﳋﻮﺍﻃﺮ، ﻭﺇﱐ ﻷﺭﺟﻮ ﺍﷲ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﱃ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻔﻊ ﻬﺑﺎ ﻓﻴﻤﺎ
ﺃﺻﺒﺖ ﻓﻴﻪ، ﻭﺃﻥ ﻳﻐﻔﺮ ﱄ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺎ ﺃﺧﻄﺄﺕ ﻓﻴﻪ، ﻭﺃﻥ ﳚﻌﻞ ﺛﻮﺍﺏ ﺫﻟﻚ ﰲ ﻋﺪﺍﺩ
ﺣﺴﻨﺎﰐ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻌﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ "ﻳﻮﻡ ﻻ ﻳﻨﻔﻊ ﻣﺎﻝ ﻭﻻ ﺑﻨﻮﻥ ﺇﻻ ﻣﻦ ﺃﺗﻰ ﺍﷲ ﺑﻘﻠﺐ
ﺳﻠﻴﻢ" "ﻳﻮﻡ ﻻ ﲤﻠﻚ ﻧﻔﺲ ﻟﻨﻔﺲ ﺷﻴﺌﺎﹰ ﻭﺍﻷﻣﺮ ﻳﻮﻣﺌﺬٍ ﷲ" ﻭﺍﳊﻤﺪ ﷲ ﺭﺏ
ﺍﻟﻌﺎﳌﲔ.
ﺩﻣﺸﻖ ١ﻣﻦ ﲨﺎﺩﻯ ﺍﻵﺧﺮﺓ ١٣٨٢
٢٩ﻣﻦ ﺗﺸﺮﻳﻦ ﺍﻷﻭﻝ ١٩٦٢
ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺍﻟﺴﺒﺎﻋﻲ

ﻣﻦ ﺃﻣﺮﺍﺽ ﻫﺬﻩ ﺍﳊﻀﺎﺭﺓ
١- ﻣﻦ ﻣﻔﺎﺳﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﳊﻀﺎﺭﺓ ﺃﻬﻧﺎ ﺗﺴﻤّﻲ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﻝ ﺫﻛﺎﺀً، ﻭﺍﻻﳓﻼﻝ
ﺣﺮﻳﺔ، ﻭﺍﻟﺮﺫﻳﻠﺔ ﻓﻨﺎﹰ، ﻭﺍﻻﺳﺘﻐﻼﻝ ﻣﻌﻮﻧﺔ.

ﺷﺮ ﻣﻦ ﺍﳊﻴﻮﺍﻥ - ﺣﲔ ﻳﺮﺣﻢﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﳊﻴﻮﺍﻥ ﻭﻫﻮﻳﻘﺴﻮﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻨﺎﻓﻘﺎﹰ
ﰲ ﺍﺩﻋﺎﺀ ﺍﻟﺮﲪﺔ،ﻭﻫﻮ ﰲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺷﺮ ﻣﻦ ﺍﳊﻴﻮﺍﻥ.

ﻣﻘﻴﺎﺱ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﺔ
٣- ﺍﳊﺪ ﺍﻟﻔﺎﺻﻞ ﺑﲔ ﺳﻌﺎﺩﺓ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﻭﺷﻘﺎﺋﻪ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻋﻮﻧﺎﹰ
ﻋﻠﻰ ﺍﳌﺼﺎﺋﺐ ﺃﻭ ﻋﻮﻧﺎﹰ ﻟﻠﻤﺼﺎﺋﺐ ﻋﻠﻴﻪ.

ﺑﻠﺴﻢ ﺍ ﺮﺍﺡ
٤- ﻧﻌﻢ ﺑﻠﺴﻢ ﺍ ﺮﺍﺡ ﺍﻹ ﺎﻥ ﺑﺎﻟﻘﻀﺎﺀ ﻭﺍﻟﻘﺪﺭ.

ﺃﺧﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻳﻦ
٥- ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﻴﺌﻮﻥ ﻓﻬﻢ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺃﺧﻄﺮ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻨﺤﺮﻓﻮﻥ ﻋﻦ
ﺗﻌﺎﻟﻴﻤﻪ، ﺃﻭﻟﺌﻚ ﻳﻌﺼﻮﻥ ﺍﷲ ﻭﻳﻨﻔ ﺮﻭﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﻫﻢ ﻳﻈﻨﻮﻥ ﺃﻬﻧﻢ ﻳﺘﻘﺮّﺑﻮﻥ
ﺇ ﷲ، ﻭﻫﺆﻻﺀ ﻳﺘﺒﻌﻮﻥ ﺷﻬﻮﺍﻬﺗﻢ ﻭﻫﻢ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﺃﻬﻧﻢ ﻳﻌﺼﻮﻥ ﺍﷲ   ﻣﺎ ﻳﻠﺒﺜﻮﻥ ﺃﻥ
ﻳﺘﻮﺑﻮﺍ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻳﺴﺘﻐﻔﺮﻭﻩ.

ﺁﻛﻞ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ
٦- ﻗﺎﻃﻊ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺃﻗﺮﺏ ﺇ ﺍﷲ ﻭﺃﺣﺐ ﺇ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﺁﻛﻞ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ
ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kawtar
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

لا يووجد وسام
عدد المساهمات : 188
مرات الشكر : 1
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
العمر : 14
الموقع : مدرسة البنات طبعا
العمل/الترفيه : eleve

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 11:57 am

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mira L'amoure
مشرفة قسم الترحيب بالاعضاء الجدد
avatar


عدد المساهمات : 434
مرات الشكر : 5
تاريخ التسجيل : 02/12/2013
العمر : 15
الموقع : http://malak15.ibda3.info
العمل/الترفيه : مديرة منتدى احلى البنات ههههههه

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 1:05 pm

شكراااااا كوثر على الموضوع القيم بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kawtar
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

لا يووجد وسام
عدد المساهمات : 188
مرات الشكر : 1
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
العمر : 14
الموقع : مدرسة البنات طبعا
العمل/الترفيه : eleve

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 3:46 pm

DERIEN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 3:48 pm

merci beaucoup kawtar:D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
katia hb
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar







عدد المساهمات : 1073
مرات الشكر : 10
تاريخ التسجيل : 30/08/2013
العمر : 15
الموقع : schoolgirl.forumalgerie.net
العمل/الترفيه : تلميذة ثانية متوسط

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 5:04 pm

thank you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://schoolgirl.forumalgerie.net
kawtar
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

لا يووجد وسام
عدد المساهمات : 188
مرات الشكر : 1
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
العمر : 14
الموقع : مدرسة البنات طبعا
العمل/الترفيه : eleve

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأحد ديسمبر 22, 2013 9:41 pm

DERIEN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأربعاء ديسمبر 25, 2013 3:16 pm

pas de quoi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lina lolo
نائبة المديرة
avatar


عدد المساهمات : 446
مرات الشكر : 9
تاريخ التسجيل : 24/07/2014
العمر : 15
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100008201269304
العمل/الترفيه : تلميذة سنة ثانية متوسط

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   السبت يناير 03, 2015 1:18 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
imen papicha
عضوة مجتهدة
عضوة مجتهدة
avatar


عدد المساهمات : 232
مرات الشكر : 2
تاريخ التسجيل : 15/07/2014
العمر : 15
الموقع : schoolgirl.forumalgerie.net
العمل/الترفيه : eleve

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   السبت يناير 03, 2015 3:05 am

شكراااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lina lolo
نائبة المديرة
avatar


عدد المساهمات : 446
مرات الشكر : 9
تاريخ التسجيل : 24/07/2014
العمر : 15
الموقع : https://www.facebook.com/profile.php?id=100008201269304
العمل/الترفيه : تلميذة سنة ثانية متوسط

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   السبت يناير 03, 2015 5:07 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منتهى
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

لا يووجد وسام
عدد المساهمات : 135
مرات الشكر : 3
تاريخ التسجيل : 11/05/2015
العمر : 13
الموقع : مدرسة البنات
العمل/الترفيه : الرياضة

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأربعاء يونيو 17, 2015 11:04 am

شكراا لكككككككك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اكرام براءة
عضوة مشاركة
عضوة مشاركة
avatar

لا يووجد وسام
عدد المساهمات : 121
مرات الشكر : 2
تاريخ التسجيل : 22/09/2015
العمر : 15
الموقع : http://afakelmarifaforgirls.forumalgerie.net/
العمل/الترفيه : طالبة علم

مُساهمةموضوع: رد: ( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة   الأربعاء سبتمبر 30, 2015 10:43 pm

شكراااااا كوثر على الموضوع القيم بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://afakelmarifaforgirls.forumalgerie.net/
 
( مطالعة ) هﻜﺬا ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ اﻟﺤﻴﺎة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة البنات :: خيمة المنتدى :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: